الانطلاقة الرسمية للمسلسل التشاوري حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني

الرباط، 22 أبريل 2019

جميعا، نبني مجالات الغد

الانطلاقة الرسمية للمسلسل التشاوري حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني

تنظم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة تحت الرئاسة الفعلية للسيد رئيس الحكومة، وبحضور وزراء و فعاليات وطنية تمثل الحكومة والمؤسسات العمومية والمنتخبين والجامعة والمجتمع المدني، الندوة الوطنية حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب، تحت شعار: "سياسة إعداد التراب بين تحديات الفوارق المجالية ورهانات التنمية الدامجة"، وذلك يوم الإثنين 22 أبريل 2019 .

وتأتي هذه الندوة في إطار برنامج الحكومة 2017-2021 التي التزمت من خلاله ببلورة "السياسة العامة لإعداد التراب الوطني" كمرجع أساسي يتضمن مجموعة من التوجهات الاستراتيجية التي تحدد الخيارات الأساسية للدولة في مجال إعداد التراب على المستوى الوطني والجهوي، مع الأخذ بعين الاعتبار خاصيات كل مجال. كما ستساهم في ضمان التناسق والتمفصل بين اختيارات التهيئة والتأطير لوثائق التخطيط الاستراتيجي وتعزيز التماسك المجالي للتدخلات العمومية، وتأطير ومواكبة التطور الاقتصادي وتقوية جاذبية وتنافسية المجالات، والمساهمة في تقليص الفوارق المجالية على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، كما ستسهم في ضمان استدامة المجالات وترشيد استغلال الموارد، مما يعطي للإنصاف الترابي للدولة بعدا سياسيا جديدا.
وتهدف هذه الندوة إلى بلورة تصور موحد للسياسة المتجددة لإعداد التراب، وذلك عبر التفكير الجماعي للآفاق المستقبلية للمجالات التي من شأنها الاستجابة للرهانات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. كما سيرافق بلورة هذا المشروع، إطلاق حوار وطني نوعي، من خلال تنظيم ندوات وطنية على المستوى المركزي، وسلسلة من الندوات المجالية على طول مسلسل الإنجاز، من أجل تعميق النقاش حول القضايا والرهانات والتوقعات التي يتوجب أخدها بعين الاعتبار في إطار تجديد منظور سياسة إعداد التراب، وذلك بالتشاور مع جميع الفرقاء المعنيين وكذا جميع القوى المؤثرة على المستوى الوطني.
وتعتبر أشغال هذه الندوة الوطنية -التي تعتبر بمثابة الانطلاقة الرسمية لهذا المسلسل التشاوري-، فرصة سانحة للحوار وتبادل الآراء والتشاور حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني وتمفصلها وكذا التدابير المصاحبة لأجرأتها