المهرجان الوطني للهندسة المعمارية يصل إلى مدينة شفشاون في جولته داخل جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

شفشاون، 16 يناير 2020

المهرجان الوطني للهندسة المعمارية يصل إلى مدينة شفشاون في جولته داخل جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

عرف اليوم الثالث للدورة الثالثة للمهرجان الوطني للهندسة المعمارية المنعقد بجهة طنجة-تطوان –الحسيمة، احتضان مدينة شفشاون لقافلة المهرجان. و قد تميز هذا اليوم بتنظيم، ندوة علمية بالمركز الثقافي للمدينة، حول موضوع "حفظ التراث المعماري و الهندسي لشفشاون: دور المجتمع المدني كمثال ".وفي ذات اليوم، تفضل السيد عامل الإقليم، بمرافقة القافلة داخل قصبة شفشاون وتم تقديم الشروحات اللازمة واطلاع الحضور على خبايا ومسلسل رد الاعتبار لهذه المعلمة التاريخية، و التي أصبحت وجهة سياحية رئيسة بشمال المملكة. كما أشرف السيد العامل على توزيع الهدايا على الأطفال الذين استفادوا من أوراش الرسم بتأطير من طلبة المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية.
و في نفس السياق، واصلت القافلة زيارتها للمدينة القديمة، و قامت بتفقد المساجد و الأضرحة والأفرنة و الدروب... التي تزخر بها و التي تشهد على جمالية المشهد العمراني والخصوصية المعمارية لهذه المدينة، حيث وقفت القافلة على مجموعة من مشاريع التأهيل العمراني و عمليات الترميم و تثمين المعالم التاريخية.