11ème session du conseil d'administration de l'agence urbaine de khémisset

الخميسات،12 أبريل 2019
الدورة الحادية عشرة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية للخميسات

تحت رئاسة السيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيد عبد الأحد فاسي فهري، انعقد المجلس الإداري للوكالة الحضرية للخميسات في دورته الحادية عشر، يوم 12 أبريل 2019 بمقر عمالة إقليم الخميسات، وبحضور السيد عامل إقليم الخميسات و السيد الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير و السادة أعضاء المجلس الإداري.
في مستهل كلمته، ذكر السيد الوزير بالسياق الذي تنعقد فيه هذه الدورة، والذي من بين أهم ما يتسم به تفعيل ورش الجهوية المتقدمة وميثاق اللاتمركز الإداري وإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، بما يتيح للمسؤولين المحليين، اتخاذ القرارات، وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعي وارساء حكامة ترابية مندمجة وشاملة وتحقيق تنمية قائمة على العدالة الاجتماعية والانصاف المجالي، حريصة على استدامة الموارد، خالقة لفرص الشغل، منتجة للثروة ومثمنة للموروث العمراني والثقافي...
كما أشار السيد الوزير في معرض تدخله إلى مواصلة الوزارة الاشتغال على عدة أولويات، من بينها :
-بلورة توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني كوثيقة تأسيسية واستشرافية وأداة مرجعية تؤسس لمفهوم جديد للتخطيط المجالي، بالإضافة إلى وضع آليات اليقظة الترابية من خلال إحداث مرصد وطني ;
- إرساء منظومة جديدة للتخطيط العمراني تنبني على إعادة النظر في المرجعيات المعتمدة لتغطية المجالات بوثائق تعمير من جيل جديد ;
-اتخاذ تدابير متعددة لتأطير التعمير والإسكان بالعالم القروي، كتعميم تغطية المجالات القروية بوثائق التعمير بحيث بلغت نسبة التغطية حوالي 83 %، وكذا وضع برنامج المساعدة المعمارية والتقنية المجانية انسجاما مع الخصوصيات المحلية ;
- تحسين الترسانة القانونية والحكامة الجيدة في ميدان التعمير، وخاصة النصوص التطبيقية للقانون رقم 66.12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء،حيث تمت المصادقة على مشروع المرسوم رقم 2.18.475 بتحديد كيفيات منح رخص الإصلاح والتسوية والهدم من طرف مجلس الحكومة المنعقد بتاريخ 27 دجنبر 2018، و المصادقة على نص قانوني اخر، في غاية الأهمية، ويتعلق الأمر بمشروع المرسوم رقم 2.18.577 بالموافقة على ضابط البناء العام المحدد لشكل وشروط تسليم الرخص والوثائق المقررة بموجب النصوص التشريعية المتعلقة بالتعمير والتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات والنصوص الصادرة لتطبيقها ;
- خفض العجز السكني، خاصة فيما يتعلق بملاءمة العرض السكني للطلب ببعض المناطق، محاربة السكن الصفيحي، بالإضافة إلى مشكل المباني الآيلة للسقوط في الأنسجة العتيقة.
وفي ختام كلمته، ذكر السيد الوزير بالمهام المنوطة بالوكالة الحضرية لإنجاح تنفيذ السياسات العمومية في ميدان التعمير على المستوى المحلي،و اكد على وجوب تبني مقاربة مجالية مبنية على تخطيط استراتيجي واستشرافي يؤدي الى إرساء رؤية شمولية ومندمجة للنفود الترابي لإقليم الخميسات، تحدد اهم الوظائف التي ستلعبها مختلف مكوناتهالمجالية،مع الحرص على انصهار المشاريع والتدخلات ضمن منضور متناسق يعزز تنافسيته وتموقعه كقطب اقتصادي وازن ومتكامل مع باقي مكونات الفضاء الجهوي.
بعد هذه الكلمة الافتتاحية، تناول السيد مدير الوكالة الحضرية للخميسات الكلمة ليقدم حصيلة أنشطة المؤسسة برسم سنة 2018 وبرنامج العمل لسنة 2019، بالإضافة إلى البرنامج التوقعي للفترة الممتدة ما بين 2019 -2021
وبعد تدخلات أعضاء المجلس الإداري والجواب على تساؤلاتهم من طرف رئيس المجلس الإداري ومدير الوكالة الحضرية تمت المصادقة على جميع التوصيات المقترحة.
وفي كلمته الختامية، وجه السيد رئيس المجلس الإداري كلمة شكر للسادة الأعضاء على دعمهم المستمر للوكالة الحضرية كما نوه بالمجهودات المبذولة من طرف إدارة وموظفي المؤسسة.
واختتمت أشغال هذه الدورة بتلاوة برقية الولاء المرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.