Conseil d'administration de l'agence Urbaine El-Jadida-Sidi Bennour

الجديدة،06 يوليوز 2018

الوكـالة الحضرية للجديدة – سيدي بنور

انعقد المجلس الإداري للوكـالة الحضرية للجديدة-سيدي بنــور، في دورتــه التــاسعـة يومـه الجمـعة 06 يوليــوز 2018 بمقـر عمـالة إقليـم الجديدة، تحت رئـاسـة السيد عبد الغني أبو هانئ، المفتش العام بقطاع إعداد التراب الوطني والتعميـر بالنيابة عن السيد وزيـر إعداد التراب الوطني والتعميـر والإسكـان وسيـاسـة المديـنة، وبحضـور كل من السيد عـامل إقليــم الجديدة والسيد عــامل إقليـم سيدي بنــور والســادة أعضاء المجلس الإداري.

وقد تميـز هذا اللقـاء بالإشـارة إلى انعقـاد إجتمـاع لجنـة التدقيق الخـاصـة بالوكـالة، والذي يعتبر الأول على المستوى الوطني الذي يهم هذا النوع من المؤسسـات العموميـة، حيث ستتولى هذه اللجنـة التي تترأسهـا وزارة الاقتصاد والمـاليـة مسؤولية مساعدة المجلس في إبداء الرأي على التقارير المالية، والامتثال للضوابط القانونية والتنظيمية والمحاسباتية والتدبيرية فضلاً عن تقييم عمل المدققين الخارجيين.

كمـا تم خلال هذا اللقـاء إبراز الخطوط العريضـة للرؤيـة الإستراتيجيـة التي ستؤطر تدخل الوكـالـة مــابين 2018-2020، والتي استمدت مختلف محـاورهـا من الرؤيـة الإستراتيجيـة العــامة للحكومـة التي اعتبرت قطاع التعميـر وإعداد التراب من ضمن القطاعات الإستراتيجية الداعمة لمفهوم التنمية بشكل عـام والتنمية المجـاليـة على وجه الخصـوص، عبر كسب رهـان التغطيـة الشـاملـة بوثـاق التعميـر والرفع من جودة النسيج المبني وتحسين المشهـد العمراني .

أمـــا بخصوص حصيــلة عمل المؤسسـة خلال سنـة 2017، فقد أبرز السيد المصطفى الأعرايش، مدير الوكالة الحضرية للجديدة - سيدي بنــور، أن تضافر جهود فريق عمل هذه الوكالة ودعم الفرقاء مكن من الحفاظ على التغطية بوثائق التعمير لإقليمي الجديدة وسيدي بنور بنسبـة 100٪ ، فضلا على تتبع مـا مجموعه 66 دراسة تتعلق بوثائق التعمير منهـا 51 وثيقـة مصـادق عليهـا أو في طور المصـادقـة بالإضـافـة إلى تواجد 15 وثيقة تعميـريـة قيد الدراسة.

وفيمـا يتعلق بالدراسـات المعمـاريـة والعمرانيـة العـامـة والخـاصـة، أكد السيد المديــر أن الوكـالـة الحضريـة أشرفت على إعداد مـا مجموعـه 46 دراسة منها 28 دراسة أشرفت عليها خلال سنة 2017، تهدف جميعهـا إلى الحفاظ على التراث المعماري وتأهيل المناطق الحضرية وإعادة هيكلة الأحياء الناقصـة التجهيــز وتنميـة المراكز القروية.

أمــا على مستوى التدبير العمراني فقد عرفت الحصيـلة العـامـة لدراسة الملفـات المتعلقـة بطلبـات الترخيص ما مجموعه 3338 مشروعـا، حظـي منهــا مــا مجموعه 2655 بالموافقـة بنسبـة 80٪، بقيمـة استثمـاريـة من المتوقع أن تصل 6.8 مليار درهم، وتعبئـة عقـارية تعــادل 2500 هكتار وإنتاج ما يقارب 2706 وحدة سكنية وتجهيــز 4159 بقعة للبنـاء.

أما بشأن مراقبـة الأوراش فقد تم التأكيد على أنه تم رصد مــا مجموعه 955 مخـالفـة خلال 282 جولـة تفقديـة لمــا يفوق 2364 ورش.

وعلى مستوى التحديث المؤسسـاتي ومواكبـة التحولات عبر كسب رهـان الإدارة الرقمية، أكد السيد المديـر أن الوكـالة الحضريـة أضــافت مقـاربـة الرقمنة إلى إستراتيجيتها، مما جعلها تفتح عدة أوراش كبرى تهم بالخصوص تثبيت النظام المعلوماتي للتدبير ومشروع إضفاء الصبغة اللامادية لجميع المحتويـات المعلوماتية للمؤسسة لإتاحة الوصول إلى المعلومة بسهولة من قبل الشركاء والباحثين والمرتفقيــن في إطار تنفيذ القانون 31-13 المتعلق بحق الوصول إلى المعلومات وفقا لأحكام المادة 27 من دستور 2011 دون إغفال مشروع التدبير اللامادي للخدمات.

لتختتم أشغــال هذا المجلس بالمصـادقة على مشـاريع التوصيـات وتلاوة برقيــة الولاء والإخلاص مرفــوعـة إلى السدة العــاليـة بالله صـاحب الجلالة الملك محمد الســادس نصـره الله.